معلومات عن الصراصير

الصراصير

تقع الصراصير تحت عائلةِ الصرصوريات بالإضافة للجندب، وهي من رتبةِ الحشرات التي تكون مجنّحة، وتكون أجنحتها شفافةً و بنية اللون، وجسمها يكون مفلطحٌ وبنيٌ مائلٌ إلى السواد مما يساعدها على التنقل والحركة بين الفتحات الصغيرة والضيقة، وله ستّة أرجلٍ وقرني استشعارٍ وعينان كبيرتان، ويعتبر الصرصور من الآفات المنزلية التي تعمل على إلحاق الضرر الهائل بالمنازل وخصوصاً بالمواد الخشبية، بالإضافة للأذى النفسي نتيجةً لرائحتها الكريهة.

معلومات عامة عن الصرصور

  • له عدة أنواع 30 نوع فقط يتغذى على نفس الغذاء للإنسان، و4 أنواع فقط تعرف بأنّها “آفة”.
  • والصراصير توجد منذ القدم، فيرجع وجودها في التاريخ للعصر الكربوني أي قبل 320 مليون سنة تقريباً، وكان يُنظر إليها على أنّها آفات قذرة ومقزِّزة للغاية بالرغم من أنّ أغلب أنواعها هي غير مؤذية.
  • وتنتشر الصراصير في جميع العالم فهي تستطيع أن تتكيّف في جميع أنواع المناخات المتنوعة، منها المناخ الحار في المناطق الاستوائيّة الحارّة، وفي المناخ البارد  أيضًا في المناطق القطبيّة الباردة.
  • لكن الصراصير الموجودة في المناطق الاستوائيّة الحارة تكوم أكبر حجماً من التي تعيش في المناطق مختلفة المناخ.

التكاثر عند الصراصير

  • تتكاثر الصراصير عندما تفرز الأنثى مادة تكون عطرية و تجذب الذكر إليها، ويمكن لأنثى الصرصور أن تبيض مدى الحياة بمجرد التقائها بالذكر لمرة واحدة فقط.
  • يتم التواصل من قبل الذكر عن طريق الصرير، الذي يعد مصدر ازعاج للبشر، وتعتبر قرون الاستشعار التي يحملها الصرصور هي من أقوى أجهزة الاستشعار الموجودة لدى الحيوانات.
  • ويوجد في العالم أكثر من 3500 نوع من الصراصير وقد وجدت على الأرض منذ أكثر من خمسين مليون سنة.

أنواع الصراصير

  • الصرصور الألماني: وهو صغير الحجم ويبلغ طوله 1 سم وجناحيه يعتبران مكتملان النمو، ويعد الصرصور الألماني ذو مهارةٍ كبيرةٍ في التسلق للجدران.
  • الصرصور الشرقي: ذو حجم متوسط يصل إلى 2.5 سم، وجناحي الذكر يكونا مكتملان النمو أما عند الأنثى فيعانيان من الضمور.
  • الصرصور الأمريكي: ذو حجمٍ كبير، حيث يصل طوله إلى 5 سم ويميل لونه للون البني المحروق، وله جناحان مكتملان ويتواجد في الأماكن التي تكون رطبة.

معلوماتٍ غريبة عن الصراصير

  • تستطيع الصراصير العيش لشهرٍ كاملٍ بدون غذاء. وتبقى على قيد الحياة لو توقّف قلبها لمدّة ساعة كاملة وتكون بكامل النشاط.
  • تستطيع أن تتوقّف عن التنفس لمدة حوالي 45 دقيقة.
  • هي الكائنات الوحيدة التي ستبقى على قيد الحياة لو حصل انفجار نووي على كوكب الأرض. تركض بسرعة كبيرة تقدر بحوالي خمسة كيلومترات في الساعة.

صفات الصراصير

  • الصراصير لها عدة صفات فهي سريعة الحركة، وتزحف وتتسلق الأسطح الخشنة، بالإضافة لتسلّقها الأسقف وجدران المنازل، والبعض منها يستطيع الطيران لمسافات تكون قصيرة.
  • وفي أغلب الأوقات تتحرك الصراصير في الليل وعند سماعها للأصوات المزعجة تبدأ بالتشتُّت.

فترة حياة الصرصور

  • تعيش إناث الصراصير عمرًا أطول من الذكور، وبعضها يعيش لمدّة تصل لعامين، والمعروف أنّ صراصير الحيوانات الأليفة تعيش مدّة أطول من تلك المدّة، ونوع الصرصور يحدد دورة حياته.
  • ولكن بشكل عام فيعيش الواحد منها حوالي عام واحد يكون فيها قادر على التكاثر، ويستطيع إنشاء البيض والتوليد للمزيد من الصراصير في حال تواجد المأوى والغذاء.
  • فهي تستطيع العيش في المنازل أو المكاتب، ويجب المنع لها من دخول المنازل لأنّ دخولها لمنزل يعني انتشارها على نطاق واسع.

مراحل تحول الصرصور

  • للصرصور ثلاثة مراحل هي: البيضة ثم الطور الانتقالي ومن ثم اليرقة وتسمى مراحل تطور الصرصور بالتحول الغير مكتمل لأن مراحل تطور الصرصور لا تشمل مرحلة أو طور الخادرة
  • اليوم أصبح من المؤكد أن الأرض قد تعرضت لخمس موجات انقراض على الأقل.
  • قد تسببت كل موجة في إبادة تسعين بالمئة من المخلوقات البرية والبحرية وفي آخر موجة، قد هلكت الديناصورات والثدييات العملاقة، ولكن نجحت الصراصير لخامس مرة.
  • ويقدر أن الصراصير ستظل حية بعد كل مرة تتعرض فيها الأرض لأسوأ كارثة يمكن أن تتصورها.
  • فلو نشبت حروب نووية شاملة لن يتحمل هذا الإشعاع ويبقى سليماً غير الصراصير ولو قلت موارد الأرض واختفى الطعام فلن يتحمل الجوع غير الصراصير.
  • ذلك غير قدرتها على أكل كل شيء من التراب للكعك ومن الخشب إلى البلاستيك.
  • ولو انتشر مرض فتاك وقتل جميع الكائنات الحية ستتأقلم الصراصير بسرعة كبيرة وتنتج مضادات مناعية خاصة ولو انطلقت غازات سامة فإن الصراصير تستطيع الصراصير حبس أنفاسها لمدة أربعين دقيقة لتهرب لموقع أفضل.
  • وحين تقرر الهرب، فهي تملك وسائل ممتازة لتنفيذ ذلك، فهي تركض بسرعة كبيرة تقدر بحوالي خمسة كلم في الساعة.
  • كما تستطيع أن تضغط حجمها وتدخل من فجوة لا تزيد عن 15ملم والجري في أنبوب لا يتعدى قطره خمسة ملم.

ضرر الصراصير

  • الصراصير نوع من الآفات المنزليّة التي تضر بصحة سكان المنازل، فهي تتغذى على المواد الموجود في المنازل، ويوجد لها أكثر من نوع.
  • فبعض الصراصير داخليّة أي أنها تعيش داخل المنازل، وبعض الصراصير خارجيّة تعيش في خارج المنازل، ولكن هذا النوع قد يجد طرق أخرى للدخول للمنازل ويحتاج في كثير من الاحيان للاستعانة بخدمات شركة مكافحة حشرات للتخلص منه

طرق مكافحة الصراصير

  • التفقد للجدران، والشبابيك، والأبواب والتأكّد من خلوّها من أي شقوقٍ تسمح للصراصير بأن تقوم بالدخول إلى المنزل.
  • العمل على السدّ لمخارج المياه والمكيّفات إذ تُعتبر مكاناً مثالياً لنموّ الصراصير وتكاثرها.
  • استخدام المبيدات الحشرية التي تحتوي على عدّة مخاليط من المبيدات، فالصرصور له قدرةٌ كبيرةٌ للغاية على إنتاج المضادات الحيوية للسموم التي تصيبه.
  • غسل جدران المنزل وكذلك الشقوق بالماء ومساحيق الغسيل حيث تقوم بالقضاء عليها. استخدام المصائد، قم بوضع برطبان يحتوي على الماء والسكر إلى ثلثه واجعل حافتّه قريبةً من الأرض، فتدخله الصراصير ولا تستطيع أن تخرج منه.
  • إخراج القمامة المنزلية باستمرار وعدم تركها لفتراتٍ طويلة.
  • المحافظة على النظافة الشخصية وكذلك نظافة المنزل ومكان السكن.
  • استخدام محلول الأمونيا، فرائحته التي هي نفاذة تعتبر طاردة للصراصير.
  • استخدام حمض الفوريك عن طريق خلطه مع السكر وقطعة عجين، فعندما يأكله الصرصور يعمل الحمض على قتله.
  • استخدام الفلفل الحار، وكذلك الثوم، والبصل، فتعتبر طاردة للصراصير بسبب رائحتها.

طرق إضافية لمكافحة الصراصير

إصلاح تسريبات المياه

  • يُعتبر إصلاح التسريبات للمياه من الطرق التي يُمكن من خلالها المكافحة للصراصير في المنزل.
  • ذلك سواءً كان التسريب من صنابير المياه أو من أنابيب التصريف؛ فالصراصير تُفضّل التواجد في المياه التي تنتج من التسريب.
  • لذا يجب الإسراع في السدّ والإغلاق لأيّ تسريب، إمّا باستعمال شريط لاصق، أو بملء الثقوب والتشقّقات برغوة يوريثان.
  • أو بالصوف الصلب، أو باستخدام رغوة عازلة حول الأنابيب التي تتسرّب منها كميات كبيرة من الماء، هذا عن أهمية التفقّد للأحواض والأسطح والتأكد من أنّها تكون جافة تماماً قبل الذهاب للنوم.
  • بالإضافة لتغطية الحنفيات بواسطة سدادة التصريف؛ لأنّ الصراصير يكثر تواجدها في الليل.

المحافظة على النظافة للمنزل

يُنصَح باتّباع بعض الخطوات للمحافظة على نظافة المنزل ممّا يُساهم في المكافحة للصراصير، ومنها ما يأتي:

  • المسح للأسطح وانسكابات الطعام فوراً.
  • إخراج القمامة من المنزل.
  • المحافظة على نظافة كلّ من: الفرن، والميكرويف، وأسفل الثلاجة.
  • تخزين الطعام في عُبوات تكون زجاجيّة، أو بلاستيكيّة، أو معدنيّة ليكون الإغلاق محكم، لأنّ العبوات التي تكون مصنوعة من الورق المقوّى يسهل أن تدخل الصراصير إليها.
  • إمكانية الرشّ والتبخير للمنزل، فعلى الرغم من أنّ بخاخات الهواء الجوي التي يُمكن شراؤها لا تقضي على الصراصير في نفس ذات اللحظة، إلا أنّها تُخرج الصراصير من أماكن الاختباء، وتقتلهم ببطء وكذلك تمنع تكاثرهم.

الصابون والماء

  • يُمكن تحضير خليط الماء والصابون من خلال المزج لبضع قطرات من الصابون السائل، كسائل الاستحمام مثلاً مع الماء، من أجل التخلّص من الصراصير عن طريق رشّها مباشرةً مع الخليط، وتُعتبر ثلاث قطرات من هذا المحلول هي كافيةً لقتل صرصور.
  • حيث إنّ المياه بالصابون تُكوّن طبقةً رقيقةً على المسام لتمنع تنفس الصرصور، ممّا يتسبب في اختناقه.

غاز الأمونيا

  • يُمكن استخدام غاز الأمونيا كطريقةً من أجل التخلّص من الصراصير المنزليّة، وذلك من خلال مزج كوبين من الأمونيا مع ايناء من الماء.
  • ثمّ المسح لأسطح المنزل وتنظيفها بهذا المحلول، ويُستخدم كوسيلة لردع الصراصير من الاقتراب وكذلك تنفيرهم.

أوراق الغار

  • تنفر الصراصير من رائحة أوراق الغار، لذلك يُمكن استخدامها لمنعها من الاقتراب إلى المنزل.
  • وذلك من خلال النثر لبعض أوراق الغار الطازجة، أو المُجفّفة على مداخل المنزل، أو بالقرب من المخبأ الذي قد يعيشون فيه، ممّا يدفعهم لمُغادرته والبحث عن مكان آخر.

صناعة المصائد والأفخاخ

تُعتبر المصائد وسيلةً جيدة في مكافحة القوارض و جذب الصراصير من خلال مصائد مخصصة لها ايضا، ثمّ التخلّص منها، ورغماً من أنّها لا تُساعد في التخلّص من الأعداد الكبيرة منها، إلّا أنّها فعّالة في القتل للصراصير التي تقترب من أماكن الطعام والمعيشة.

الشريط اللاصق

  • رغم انّ الشريط اللاصق من أجل مكافحة الحشرات ليس جديداً إلا أنّه يمتلك نتائج فعالة.
  • خصوصاً عند اختيار الأشرطة بالجودة العالية، ويمكن استخدامه عن طريق وضعه على الشقوق، والفتحات، والألواح الأرضية وأي أماكن أخرى يُمكن أن تدخل الصراصير من خلالها إلى المنزل، ويفضل وضع هذه الأشرطة مساءً لأنّ الصراصير غالباً ما تكون أكثر نشاطاً في الليل.

فخ الجرة الزجاجية

يُمكن استخدام لجرّة زجاجية بسيطة كمصيدة فعّالة، وذلك بواسطة ملئها وحتّى المُنتصف بالماء، ثمّ إضافة بعض الأطعمة بالرائحة الجذّابة؛ كالقهوة، أو زبدة الفول السوداني، وبقايا الطعام، ودهن الجزء العلوي من الجرّة بالفازلين، لمنع الصراصير من الهرب، وتسهيل عملية انزلاقها في الوعاء ثم موتها.

فخ علبة الصودا

  • يُمكن تحضير الفخّ لعلبة الصودا بسهولة، وذلك من خلال قطع الجزء العلوي من علبة الصودا.
  • ثمّ وضعها كقمع بطريقة مقلوبة داخل الجزء المتبقي السفلي من علبة الصودا، وتعبئة الجزء السفلي منها بخليط من السكر والقهوة، لكي تسقط داخله الصراصير بسهولة وتموت.

مركب البوراكس

  • يُعتبر مركّب البوراكس أو البَورق (بالإنجليزية: Borax) وسيلةً فعّالةً للغاية للتخلّص من الصراصير، كما أنّه آمن، وغير مُكلف، وكذلك فهو صديق للبيئة.
  • كما يُمكن استخدامه من خلال المزج لكميّات مُتساوية من البوراكس والسُكّر، ونثر الخليط في أماكن مُتنوعة من المنزل كالشقوق، وأسفل الخزّانات، والبالوعات، وتنجذب الصراصير للسُكّر، فيُدمّر البوراكس الجهاز الهضمي والغطاء الخارجي لجسم الصرصور فيقتله.

وفي الختام، نكون قد تحدثنا عن معلومات عن الصراصير وتكاثرها وتطورها، وكيفية التخلص منها ومكافحتها، وبهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال.

فكرتين عن“معلومات عن الصراصير”

  1. Pingback: أنواع الحشرات

  2. Pingback: 7 معلومات حقيقية عن الصرصور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *