10 معلومات حقيقية عن الصرصور

الصرصور

حشرة الصرصور من أحد الحشرات المجنحة التي باستطاعتها تتحرك بعدة طرق منها التحليق، و القفز كما أن الصرصور  يتواجد  في جميع أنحاء العالم، وذلك لأنه يمكنه العيش في المزارع، أو اقتحام بيوت البشر بحثًا عن الطعام، كما ان الصرصور يمتاز بأجنحته الشفافة ذات اللون البني، و يحمل قرنين مسؤولين عن الاستشعار، كما أنهما يظهران على شكل شعرتين طويلين سوف نتحدث عن كافة التفاصيل من خلال هذا المقال.

حقائق غريبة عن الصرصور :

اولاً: الصراصير أحد أقدم الكائنات على الكرة الأرضية:

  • الصراصير تعتبر من الكائنات التي تتسبب في إحداث الاشمئزاز لأغلب الناس لكنها أيضًا احد اكثر المخلوقات إثارة للإعجاب، وذلك لقدرتها الكبيرة على البقاء على قيد الحياة، وأعدادها الضخمة حيث يبلغ عمر الصراصير حوالي ٢٥٠ مليون عام، مما يجعلها واحدة من أقدم الكائنات على الكرة الأرضية.

ثانيًا: الصرصور لديه قدرة عالية علي المقاومة:

  • الصراصير من الكائنات التي يوجد لديها القدرة الكبيرة على احتمال الظروف المحيطة من الكوارث، والأمراض، حيث تستطيع أن تتأقلم معها بشكل سريع.
  • تكلف الصراصير بعض اصحاب المنازل الكثير من المال حتي يتم التخلص منها عن طريق شركة مكافحة حشرات متخصصة في ابادة الحشرات المنزلية
  • كما أنها لديها القدرة على إنتاج مضادات مناعية لكى تحميها خلال أصعب الأوقات، كما يمكنها تناول اي شئ من التراب، والخشب مما يجعلها تستطيع الصمود لفترات طويلة.
  • الصرصور هو المخلوق الوحيد الذي بقي حياً بعد الحرب النووية.

ثالثًا: يستطيع الصرصور تقليص حجمه من أجل الهرب:

  • الصرصور يمكن أن يقلص حجمه إذا كان الأمر يستدعي إلى الهرب، حيث يمكنه ذلك من خلال اختراق فجوة صغيرة تصل حجمها إلى ١٥ ملم، أو السير داخل أنبوب صغير لا يزيد قطره عن ٥ كم في الساعة الواحدة مما يؤكد ذلك على قدرة الصرصور على البقاء على قيد الحياة في الظروف القاسية.

رابعًا: بإمكان الصرصور احتباس أنفاسه الي ٤٠ دقيقة:

  • تواجه البلاد كوارث طبيعية أحيانًا التى يمكن أن تسبب انطلاق بعض الغازات السامة حيث تقضي على الحيوانات، والحشرات، كما أنها تبيد البشر أيضًا.
  • امتلاك الصرصور القدرة على حبس أنفاسه إلى حوالى ٤٠ دقيقة لكي يستطيع الهرب من مكان الغازات السامة إلى مكان آمن، ولذلك يتمكن من أن يبقى على قيد الحياة.

خامسًا: شعور الصرصور بالاشمئزاز من الإنسان:

  • من العجيب إننا نشعر بالاشمئزاز من كائن في حين أنه هو الآخر يشعر بالاشمئزاز إذا ما احتك بنا، حيث أن الصرصور إذا احتك بالخطأ مع الإنسان فينطلق على الفور لكي يختبئ في أقرب مكان أمامه ثم يبدأ بتنظيف جسمه بسرعة، وبشكل جيد، حيث

يعتبر هذا الأمر من أغرب الملاحظات التي اكتشفها العلماء

عن الصرصور.

سادسًا: لا يوجد للصرصور عينين بل يعتمد على الاستشعار:

  • على الرغم من أن الصرصور لا يمتلك عينين لكي يرى بهما إلا أنه يستطيع الاحساس بكل شئ حوله بدقة عالية من خلال قرون الاستشعار التي يمتلكها، حيث تمتاز هذه القرون لقدرتها الشديدة على الإحساس التى من خلالها يتمكن من تفادي سقوط أي جسم غريب عليه، والشعور بأي خطر قادم تجاهه.

سابعًا: بإمكان الصرصور العيش من دون طعام، ولا يصبه التعب:

  • باستطاعة الصرصور أن يصمد إلى شهر، واسبوعين كاملين من دون الحصول على طعام، أو ماء، كما أنه لا يعرف الإرهاق، والتعب، حيث يرجع ذلك إلي عدم امتلاكه قلبًا، حيث أن جسمه يحتوي على مجموعة أنابيب ضاغطة تسير بها الدورة الدموية في اتجاهين، مما يعطيه قدرة أكبر على قدرة التحمل، ولا يصيبه أمراض القلب المعروفة.

ثامنًا: تأقلم الصراصير مع المبيدات الحشرية بسرعة:

  • من الممكن مكافحة الصراصير بالمبيدات الحشرية فقد ينجح الأمر في البداية، لكن مع مرور الوقت تستطيع الصراصير التأقلم مع هذه المبيدات، كما أنها تنتج ذرية جديدة، وقوية من الصراصير لا تتأثر بهذه المبيدات، حيث يعتبر هذا الأمر في حد ذاته سئ للغاية ذلك لأن انثى الصرصور تستطيع أن تولد طوال حياتها إذا التقت بالذكر مرة واحدة.

تاسعًا: يستطيع الصرصور العيش لفترة بعد قطع رأسه:

  • الصرصور يمكن أن يستمر في العيش لعدة أسابيع بعد قطع رأسه، حيث أن هذا السبب يرجع إلى عدم امتلاكه أنف، ورئتين مما يعني أن الأكسجين يستطيع أن يدخل جسده، و يصل إلى الخلايا بواسطة شعيبات تتصل بالقشرة الخارجية الخاصة بجسم الصرصور، ويستمر هذا الأمر حتى أن يبدأ بالشعور بالجوع، ويعاني حتى الموت.

عاشرًا: تتفوق إعداد الصراصير على باقي الكائنات:

  • الصراصير تعتبر من أكثر الكائنات تواجدًا على سطح الكرة الأرضية، حيث أن تزداد إعدادها عن إعداد البشر، والكائنات الأخرى، وذلك باضعاف مضاعفة، حيث يرجع ذلك لقدرة الصرصور على التأقلم في جميع المناطق المختلفة، فهو يعيش في الغابات المطيرة، و الصحاري التي يقل بها الماء، كما أنه بإمكانه التواجد بالمناطق شديدة البرودة، و أيضًا المنازل الدافئة.

معلومات علمية عن الصرصور :

  • صوت الصرصار يسمى صريرًا، أو صرصرة حيث أن الجهاز الذي يصدر الصرصرة مركب في أصل جناحيه، و يتواجد على أحدهما طرف مسنن، وعلى الجناح الآخر ضلع بارز، وبالقرب منهما جلد مشدود يشبه الطبل لذلك تصدر الصرصرة عند فرك الطرف مع الضلع.
  • يتواجد في العالم حوالي ٣٥٠٠ نوع من الصراصير، فقد أثبتت أبحاث علمية أن الصراصير توجد على سطح الأرض منذ خمسين مليون سنة، وذلك قبل وجود البشر على هذا الكوكب بستة، وأربعين مليون سنة حيث يقدر وجود الإنسان على كوكب الأرض بأربعة ملايين سنة حيث أن هذا يعني أنها من أوائل المخلوقات المتواجدة على سطح الأرض.
  • يتم تصنيف الصرصور ضمن الحشرات القارضة نتيجة لأنه يستعمل فكيه الاماميين الذين يسمون بالفكوك الطاحنة، وذلك لتمزيق، وقطع، و مضغ الطعام ما أنه يوجد له زوج من الفكوك أقل قوة من الفكوك الامامية تعرف بالفكوك الخلفية حيث تستعمل في التعامل مع الطعام، وإمكانية دفعه إلى الحنجرة.
  • تفرز أنثى الصرصور مادة عطرة تعلن فيها عن استعدادها للجماع لذلك يلتقطها الذكر بقرونه الاستشعارية فينجذب إليها، كما يمكن أن تبيض أنثى الصرصور لمدى الحياة بمجرد التقائها بالذكر مرة واحدة.
  • له شفتان حيث تعد الشفة العليا غطاء يتدلى إلى أسفل فوق أجزاء الفم مغطى الفم من الناحية الأمامية، أما الشفة السفلي تغطى الفم من الخلف.
  • الصراصير تتمتع بنوع من الكروزومات في الجينات الوراثية الخاصة بها، حيث أنها تحول بينها، وبين أي ضرر.
  • قدرة الصراصير على الركض بسرعة كبيرة حيث تقدر بخمسة كيلو متر في الساعة، كما أنها تستطيع ضغط حجمها، والدخول

من فجوة لا تزيد عن ١٥ ملليمتر، والجري في أنبوب قطره خمسة ملليمتر.

  • الصراصير قادرة على أن تبقى من دون طعام حوالي شهرين كاملين، ذلك تستطيع أن تتحمل العطش لمدة أسبوعين.
  • الصرصار خالي من البكتيريا، و الميكروبات ذلك لأنها لديها القدرة على تكوين مناعة خاصة بها ضد الأمراض، و الآفات الجديدة التي تظهر.
  • إذا لامست الصراصير الإنسان تجري في الحال للاغتسال، وتنظيف نفسها.

تعرفنا من خلال هذا المقال على معلومات، وحقائق غريبة عن الصرصور مع معلومات علمية عن الصرصار، ومعلومات حقيقية عن الصرصار مع كافة التفاصيل الأخرى إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا هذا.

3 أفكار عن “10 معلومات حقيقية عن الصرصور”

  1. Pingback: معلومات عن الصراصير

  2. Pingback: شركة رش صراصير

  3. Pingback: 7 معلومات حقيقية عن الصرصور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *